المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العسل



harutmarut
11-27-2017, 01:24 PM
العسل
لقد عتر على جثة طفل مغمور في إناء بالعسل وذلك في هرم من أهرام الفراعنة بمصر , وذلك إن دل فهو آية على ما في
العسل من أسرار عجيبة جعلت جثة هدا الطفل 4500 سنة لا تتعفن بأمر من الله الذي أودع في العسل شفاء من كل داء إلا
الموت و صدق الله في سورة النحل \69 .
(( يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69)))
فالنحل يسعى بوحي من الله ليجمع من رحيق الزهزر ذلك الشراب الذي يهضمه في بطنه ليخرج من فمه عسلا قد أودع فيه
خلاصة النباتات الطيبة مع تجهيزها في بطن النحل لتكون بلسما شافيا من كل داء فعن إبن عباس رضي الله عنهما قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( { الشفاء في ثلاث شربة عسل . وشرط مجحم . زكية بنار , وأنهي أمتي عن الكي }) ........ البخاري )
وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ( على ما جاء في كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد لإبن القيم ) يشرب العسل
مخففا بالماء على الريق .... ويا حبد لو شرب العسل على الريق بماء زمزم , فإنه الدةاء الجامع النافع لكل داء وللوقاية من كل
وباء وقد جاء في سنس ابن ماجة مرفوعا من حديث أبي هريرة رضي الله عنه (( من لعق غدوات كل لم يصبه عظيم البلاء )) ..
كيف لا وقد ثبث علميا ومعمليا أ، البكتيريا لا تعش في العسل لأحتوائه على مادة البوتاس و هي التي تمنع البكتيريا الرطوبة
التي هي مادة حياتها , كما قال الدكتور جارفيس في كتابه ( طب الشعوب ) وإن لم تسمع أو يصلنا خبر المصادقة لما في
العسل من فوائد فنحن على يقين مطلق في أن قول الله حق لأنه الخالق للعسل و النحل وخالق كل شيء
{ ألايعلم من خلق وهو العليم الخبير } 14 \ الملك .
ولمعرفة غش العسل , توضع قطرات من العسل في السيروتوز , فإن ترسب فيه فهو عسل حقيقي غير مغشوش , أو بسكبه
على إناء حتى يكون كالخيط فإن تقطع فهو مغشوش ولقد كان عوف بن مالك الاجشي رضي الله عنه يكتحل بالعسل ويداوي به
كل سقم إيمانل بكتاب الله وبقوله (( فيه شفاء للناس )) ويجب على كل مسلم أن يؤمن كذلك وأن ينتفع بهدا الدواء الرباني
وليكون عبدا ربانيا معتمد على الله وحده , وولله ما كثر الأمراض وزادالمرض إلا لبعد الأنسان عن منهاج وشريعة وصدق الله
{ ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا } 24/ طه .
و النحلة التي اوحى الله إليها أن تتخد بيوتا من الجبال و الشجر و مما يعرشون , لاشك أن الله بوحيه الكريم إليها منحها بذالك
سرا عظيما وسر هذا السر أنه سبحانه أوحى إليها أن تأكل من كل الثمرات بعدذلك تنطلق في سبيل الله خاشعة دليلة لله , لأنها
خلقت لتعبد الله و تسبحه , وذلك في اطار جماعة النحل المؤمنة فيكون السر أن يخرج من بطنها شراب مختلف ألوانه و هو
شفاء من كل أمراضهم وذلك فيه آية عظيمة لمن يتفكر وصدق الله .
( وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا و من الشجر و مما يعرشون ، ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي
سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون .) النحل 67-68
فسبحان من أوحى و أبع , المنعم على عباده بكل النعم , وبالها من نعمة هذا العسل الرباني , عسل النحل فيه شفاء للناس
وتحقيق ذلك للقوم الذين هم به مؤمنون , ولديهم الاعتقاد الصادق أن هذا الدي أبدع رب العزة , إذا شاء الله بقدرته , ييسر فيه
الشفاء مع يقين المسلم بحسن ظنه في الله بأنه سيشفيه بذلك الشراب فلا شك أن الاعتقاد نصف الشفاء , فلذا تتحقق فيهم آية
الشفاء لقبولهم بشرى الشفاء بالعسل لهم مقدما , ولذا يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لكل داء دواء , فإذا أصاب دواء
الداء برىء بإذت الله عز وجل ))
فالعسل دواء لكل داء بقدرة الله و أمره الذي قال { فيه شفاء للناس } ومن رحمته أن عمم الشفاء لكل الناس مادامو يستعملوه إذا
شاء أن يشفيهم . { إذا مرضت فهو يشفين)